مَن لَمْ يَهْتَمَّ بالمُسلِمِين فلَيسَ مِنهُمْ!
الكاتب : سمير سمراد

مَن لَمْ يَهْتَمَّ بالمُسلِمِين فلَيسَ مِنهُمْ!

أُلْقِيَت يوم الجُمعة 27 ربيع الآخر 1435هـ الموافِق لِـ: 28 مارس 2014م

يقولُ الله تعالى في مُحْكَمِ كِتابِهِ: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾[الحجرات: 10].

إِعْلاَمٌ مِن اللهِ تعالى للمؤمنين بِأنَّ الدِّينَ الّذي اتَّفقُوا عليهِ يَجمَعُهُم، وأنَّهُم بمُقتَضَاهُ هُم إِخوَةٌ ...

 أُخُوَّةٌ انعقَدَت بينَهُم ورابِطَةٌ تَوثَّقَت، وصِلَةُ قَرَابَةٍ تَوَطَّدَت، بِسَبَبِهَا وإن كانُوا أباعِدَ وأجانِبَ عن بعضهم مِن جهةِ النَّسَب، بسبَبِهَا صارُوا قريبًا من بعضِهم ... فالسَّبَبُ هُو الإيمانُ والمُسَبَّبُ هُوَ قَرابَةُ الأخُوَّةِ الإيمانيَّة ... وهذه القَرَابَةُ لها حقوقٌ يَجبُ رِعَايتُهَا!

ضَيفٌ مِن الجزائر... في بيت العلاَّمة المُجاهِد محبّ الدِّين الخطيب

ضَيفٌ مِن الجزائر... في بيت العلاَّمة المُجاهِد محبّ الدِّين الخطيب

هذا فَصلٌ من كتاب «صفحات من الجزائر: شخصيّات ومواقف» للدكتور صالح خرفي الجزائري (رحمه الله) من الصحيفة (117) إلى الصحيفة (127)، يذكر فيه (رحمه الله)  وقائع زيارته للعلامة المجاهد محب الدين الخطيب (رحمه الله) في منزله بالقاهرة في عام (1969م)

دَمعةٌ على فقيد العِلم والأَدب الزَّعيم الإبراهيميّ للأستاذ محمد عبد الكبير البكري

دَمعةٌ على فقيد العِلم والأَدب الزَّعيم الإبراهيميّ للأستاذ محمد عبد الكبير البكري

هذه قصيدةٌ تسلمتُها من الأستاذ «تقي الدين بُودِيَّة» (بارك الله فيه) في زيارتي الأولى لمدينة «المشريَّة» في صيف عام (2007م)، في ورقة مكتوبة على الآلة الراقنة، وناظمُها هو «الأستاذ محمد عبد الكبير البكري» (ولا يزالُ حيًّا بارك اللهُ في أنفاسه إلى هذه الساعة فيما أعلمُ[1])، وهو نفسُهُ الذي حقَّق وأخرجَ (بالاِشتراك) موسوعة «التمهيد» لحافظ المغرب ابن عبد البر، طبعة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في المملكة المغربية، ويقيمُ حاليًّا في مدينة «القُنيطرة» المغربية



[1] - ثُمَّ وَقَفْتُ على خبرِ وفاتِهِ (رحمه الله) في شهر فيفري 2013م.

صِدِّيقُ الأُمَّةِ: دروسٌ وعِبَرٌ (05):
الكاتب : سمير سمراد

صِدِّيقُ الأُمَّةِ: دروسٌ وعِبَرٌ (05):

عِبادَ اللهِ!...سنُورِدُ على مَسامِعِكُم قِصَّةً عَظِيمَةً، في قَضِيَّةٍ خَطِيرَةٍ، قَد يَغفَلُ عَنها كثيرٌ مِن النَّاسِ، ولاَ يُعطُونَهَا حَقَّهَا مِن العِنَايَةِ والاِهتِمام، ورُبَّمَا اقتَحَمَها كثيرٌ مِن النَّاسِ لجَهلِهِم وغَفلَتِهِم، حَيثُ غَابَت عنهُم خُطُورتُها وعَوَاقِبُها الوَخِيمَة، إِنَّها قَضِيَّةُ: إِيذَاءِ أَولياءِ اللهِ، والإِساءةِ إلى الضُّعفاءِ مِن عبادِ اللهِ الصَّالحين، واحتِقَارِهم وتَنَقُّصِهِم، فأَصغُوا – بَارَكَ اللهُ فِيكُم- لهذا الحديث:

العِنايةُ بالقُلُوب (03)
الكاتب : سمير سمراد

العِنايةُ بالقُلُوب (03)

أُلقِيت يوم الجُمعة 06 رمضان 1435هـ مُوافق: 04 جويلية 2014م.

لا يزالُ الحديثُ موصولاً عن أَسبابِ مَرضِ القُلوبِ وقَسوتِها، وأَسبابِ شِفاءِ القُلوبِ وصحَّتِهَا، فنَقولُ وباللهِ التَّوفِيق:

ـ مِن أَسبابِ قَسوةِ القُلوب: كَثرةُ الأَكل وامتِلاءُ البَطنِ ومُجاوَزَةُ الحَدِّ في الشِّبَع.

صوتيَّةٌ: مَقطعٌ صوتيٌّ للشَّيخ بلقاسم بن روَّاق (رحمهُ الله) في التَّحذير مِن الاِفتِتان بالقُبُور

صوتيَّةٌ: مَقطعٌ صوتيٌّ للشَّيخ بلقاسم بن روَّاق (رحمهُ الله) في التَّحذير مِن الاِفتِتان بالقُبُور

فهذا مَقطعٌ صوتيٌّ مِن تسجيلٍ نادرٍ مِن مسجد الشُّهداء، حي ربوة مَدَام لاَفْرِيك (أعالي باب الوادِي)، مِن دروس التَّفسير للشَّيخ بلقاسم بن روَّاق (رحمهُ الله) (ت1993م)، تِلميذ الإمام ابن بادِيس (رحمه الله) (ت1940م)، في التَّحذير مِن الاِفتِتان بالقُبُور.

صوتيَّةٌ: مِن دُروس التَّفسير للشَّيخ بلقاسم بن روَّاق (رحمهُ الله) = مِن سُورة النِّسَاء

صوتيَّةٌ: مِن دُروس التَّفسير للشَّيخ بلقاسم بن روَّاق (رحمهُ الله) = مِن سُورة النِّسَاء

فهذا تسجيلٌ نادرٌ مِن مسجد الشُّهداء، حي ربوة مَدَام لاَفْرِيك (أعالي باب الوادِي)، من دروس التَّفسير للشَّيخ بلقاسم بن روَّاق (رحمهُ الله) (ت1993م)، تِلميذ الإمام ابن بادِيس (رحمه الله) (ت1940م)، مِن سُورة النِّسَاء.

صوتيَّةٌ: مِن دُروس التَّفسير للشَّيخ بلقاسم بن روَّاق (رحمهُ الله) = مِن سُورة آل عِمران

صوتيَّةٌ: مِن دُروس التَّفسير للشَّيخ بلقاسم بن روَّاق (رحمهُ الله) = مِن سُورة آل عِمران

فهذا تسجيلٌ نادرٌ مِن مسجد الشُّهداء، حي ربوة مَدَام لاَفْرِيك (أعالي باب الوادِي)، من دروس التَّفسير للشَّيخ بلقاسم بن روَّاق (رحمهُ الله) (ت1993م)، تِلميذ الإمام ابن بادِيس (رحمه الله) (ت1940م)، مِن سُورة آل عِمران.

صوتيَّةٌ: مُحَاضرةُ «العِنَايةُ بالقُلُوب»

صوتيَّةٌ: مُحَاضرةُ «العِنَايةُ بالقُلُوب»

هذهِ كلمةٌ بعُنوان: «العِنَايةُ بالقُلُوب»، أُلقِيت بمسجِد الإمام عليٍّ (رضي الله عنهُ)، حيّ علي صادِق، بُرج الكِيفَان، في شهر رمضان 1435هـ- جويلية 2014م.

خُطبةُ عِيد الفِطر لعام (1435هـ): يَوْمُ الجَوَائِز
الكاتب : سمير سمراد

خُطبةُ عِيد الفِطر لعام (1435هـ): يَوْمُ الجَوَائِز

أُلقِيت يوم الإثنين 28 جويلية 2014م.

عبادَ الله!... يا أُمَّةَ مُحمَّدٍ (صلى الله عليه وسلم)!  إِنَّ ربَّكُم (جلَّ وعلا) شَرَعَ لكُم الفَرَحَ والسُّرُورَ بتَمامِ نِعمتِه وكَمالِ رَحمتِه؛ كما قال تعالى: ﴿قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ﴾.

ومِن مَواسِمِ الفَرَحِ والسُّرُورِ: يَومُ فِطرِكُم هذا... فقد أَكملتُم صِيامكُم الَّذِي افترَضَ اللهُ عليكُم. وأَخرَجتُم صدقةَ الفِطر شُكرًا لله تعالى على نِعمِه عليكُم...