عَشرةُ (10) أَسبَابٍ لاِكتِسَابِ البَرَكَة
الكاتب : سمير سمراد

عَشرةُ (10) أَسبَابٍ لاِكتِسَابِ البَرَكَة

أُلقِيَت يوم الجمعة 27 شعبان 1437هـ موافق لِـ: 03 جوان 2016م.

قال الله تعالى مخاطبًا عبدَهُ نوحًا: ﴿وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلًا مُبَارَكًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ﴾[المؤمنون: 29]، هذا تَعليمٌ مِن الله تعالى لنُوحٍ (عليه السلام)، قال لهُ لما ركب في السفينة: ادْعُ اللهَ أن يُنزِلك المنزلَ المبارَك، ﴿وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلًا مُبَارَكًا﴾،

أُسُسُ الأُسْرَة السَّعِيدَة (محاضرةٌ رائعة) لفضيلة الشيخ الدكتور فريد عزُّوق[صوتية]

أُسُسُ الأُسْرَة السَّعِيدَة (محاضرةٌ رائعة) لفضيلة الشيخ الدكتور فريد عزُّوق[صوتية]

فهذه محاضرة رائعة جادت بها قريحة وعبقرية فضيلة الشيخ الدكتور أبي عبد الله فريد عزوق الجزائري (حفظه الله تعالى وبارك فيه)، وقد ألقاها بمسجد عباد الرحمن ببلدية بن عكنون بالجزائر العاصمة، في يوم الأربعاء 11 شعبان 1437هـ موافق 18 ماي 2016م...

حَقُّ الزَّوْجِ
الكاتب : سمير سمراد

أُلقِيَت يوم الجمعة 03 شعبان 1436هـ مُوافِق لـِ: 22 ماي 2015م.

قال اللهُ تعالى: ﴿وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾[الروم: 21]. مِن مِنَنِ اللهِ تعالى على ابنِ آدمَ أَن جَعَلَ لَهُ مِن جِنسِه زوجةً يَسكُنُ إِلَيهَا: ﴿خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا﴾، أي: لِتَأْلَفُوهَا وتَمِيلُوا إِلَيهَا. فالزَّوجةُ بالنِّسبةِ إلى الرَّجُلِ هِيَ سَكَنٌ يَسْكُنُ إِلَيهِ، يَأْوِي إِلَيهَا فيَجِدُ الأُنْسَ، يَسْتَأْنِسُ بِهَا فتَكُون مُؤْنِسَتَهُ، ويَأْوِي إِلَيهَا فيَجِدُ الطُّمَأْنِينَةَ، يَطْمَئِنُّ بِهَا.

قريبًا... صُدُور رِسالة: «رُعْبُ الوَهَّابِيَّةِ..»

قريبًا... صُدُور رِسالة: «رُعْبُ الوَهَّابِيَّةِ..»

نُعْلِمُ   القُرَّاءَ والزُّوَّارَ الكِرَام بأَنَّهُ تَمَّ – بحمدِ اللهِ تعالى- صُدُورُ رِسالةٍ بعُنوان: «رُعْبُ الوَهَّابِيَّةِ= حِوَارٌ مَعَ إِعلاَمِيٍّ نَاقِمٍ فِيمَا كَتَبَهُ تَحْتَ عُنْوَان: (حَتَّى لاَ يَحْتَلَّنَا الوَهَّابِيُّون)

حَقُّ الزَّوْجَةِ
الكاتب : سمير سمراد

قال الله تعالى: ﴿وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾[الروم: 21]. المَوَدَّةُ والرَّحْمَةُ: عَطْفُ قُلُوبِهِم بَعضِهِم على بَعْضٍ. وقال بعضُ المُفسِّرين: «المَوَدَّةُ: المَحَبَّةُ، والرَّحْمَةُ: الشَّفَقَة». «وقال ابنُ عباسٍ (رضي الله عنهما): المَوَدَّةُ: حُبُّ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ، والرَّحْمَةُ: رَحْمَتُهُ إِيَّاهَا أَنْ يُصِيبَهَا بِسُوءٍ».

فُزْ بِصَاحِبَةِ الدِّينِ!
الكاتب : سمير سمراد

أُلْقِيَت يوم الجمعة رجب 1436هـ مُوَافِق 2015م.

عباد الله! ذَكَّرْنَاكُم فِيمَا مَضَى بضَرُورَةِ اختِيَارِ الصَّاحِبِ الصَّالِحِ، كمَا ذَكَّرْنَاكُم بِحُقُوقِ هذهِ الصُّحْبَةِ ومَا يَلزَمُ فِيهَا. وحَدِيثُنَا إِلَيكُم اليَومَ عن صُحبَةٍ خَاصَّةٍ وعَن صَاحِبٍ لاَ كَالأَصحَابِ، هذهِ الصُّحْبَةُ هِيَ الزَّوَاجُ هَذَا الصَّاحِبُ والصَّاحِبَةُ هُوَ الزَّوجُ والزَّوجَةُ. قال اللهُ تعالى: ﴿تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً﴾[الجن: 3]، «أي: زَوجَةً»، فالزَّوجَةُ والصَّاحِبَةُ للهِ تعالى نُقصَانٌ تَنَزَّهَ اللهُ عَنهُ، فهُوَ الغَنِيُّ سبحانه. أَمَّا الصَّاحِبَةُ للإِنسانِ، لِلمَخلُوقِ فهُوَ كَمَالٌ لَهُ وحَاجَةٌ مُلِحَّةٌ

مَكتُوب شفاعة من الزعيم المغربي علال الفاسي إلى الرئيس جمال عبد الناصر؛ في شأن اعتقال الأستاذ محمود محمد شاكر

مَكتُوب شفاعة من الزعيم المغربي علال الفاسي إلى الرئيس جمال عبد الناصر؛ في شأن اعتقال الأستاذ محمود محمد شاكر

الحمد لله وحده

والصلاة على جميع الرسل  والأنبياء

الرباط في: 25 ذي الحجة 1378هـ/موافق لـ: 2 أبريل 1959م

إِرشَادُ القَارِي إلى فوائد فتح الباري للدكتور أبي عبد الله (جمال عزون) الجزائري:

إِرشَادُ القَارِي إلى فوائد فتح الباري للدكتور أبي عبد الله (جمال عزون) الجزائري:

هذه تقاييد بخط اليد، مِن عمل وانتقاء الشيخ الدكتور أبي عبد الله (جمال عزون) الجزائري (حفظه الله تعالى)،  وهي من محفوظات قسم المخطوطات بمكتبة المسجد النبوي الشريف، أُبرِزها وأَدُلُّ القُرَّاءَ الكِرامَ عليها لينتفِعوا بِها، وهي في شكل صور متفرقات، وَتحتاج إلى تنسِيق، فعسَى أن يقوم بذلِك من لهم دِرَايَة وهِمَّة، والله المُوفِّقُ.

صدور كتاب: «ثلاث رسائل نادرة للشيخ الإمام عبد الحميد بن باديس»، بتحقيق وتعليق الأستاذ لحسن بن علجية

صدور كتاب: «ثلاث رسائل نادرة للشيخ الإمام عبد الحميد بن باديس»، بتحقيق وتعليق الأستاذ لحسن بن علجية

نعلم إخواننا القراء والمهتمين بالتراث الجزائري بأنه تم نشر كتاب بعنوان: «ثلاث رسائل نادرة للشيخ الإمام عبد الحميد بن باديس»، بتحقيق وتعليق الأستاذ لحسن بن علجية (جزاه الله خيرا)، والرسالة طبعت بدار الهدى - عين مليلة 032449200 /// 032449547

والرسائل هي:

رسالةٌ في فضائل معاوية (رضي الله عنه) للشَّيخ محمَّد حياة السِّندي المَدَنيّ

فهذه رسالةٌ أخرى من رسائل المحدِّث الشّيخ محمّد حياة بن إبراهيم السِّندي، نزيل مدينة الرّسول (صلى الله عليه وسلم) (المتوفَّى سنة:1163هـ)، وهي فيما يظهرُ- من إملاءاته الّتي كان يُمليها على الطَّلبة والمستفيدين، أو تكون من تقييداتِ مَنْ كان حَضَرَ مجالسه في الإِقراء والتَّدريس؛ ففي آخرها: «من فوائد الشّيخ محمّد حياة السِّندي المدني جزاه الله خير الجزاء»اهـ.

وموضوعها: ذِكْرُ فضائل الصَّحابيِّ الجليل معاوية بن أبي سفيان (رضي الله عنه)