يُثَبِّثُ اللهُ الذينَ آمنُوا (02)
الكاتب : سمير سمراد

يُثَبِّثُ اللهُ الذينَ آمنُوا (02)

أُلقِيت يوم الجمعة 2 ذو الحجة 1435هـ- 26 سبتمبر 2014م.

مرَّ معنا في الجمعة الماضية أنَّ الله تعالى يُثبِّتُ الذين آمنوا؛ فهو جلّ وعلا مَعهُم، يُلقي في قلوبهم الأَمن والأَمان ويُقوِّيهِم، والملائكةُ كذلك مع المؤمنين تتنزَّلُ بأَمرِ اللهِ، فتُثبّت الّذين آمنوا، وتُلهِمُهم الثَّبات، بل وتُقاتِلُ معهم. هكذا يكونُ للمُؤمنين التَّثبِيتُ مِن ربِّهم، والكافِرُونَ لا ثَبَاتَ لهُم.

كذلكَ مِن جُند اللهِ الّذين يُثبِّتُ بهم المؤمنين: القَصَصُ

يُثَبِّثُ اللهُ الذينَ آمنُوا (01)
الكاتب : سمير سمراد

	يُثَبِّثُ اللهُ الذينَ آمنُوا (01)

أُلقِيت يوم الجمعة 25 ذو القعدة 1435هـ- 19 سبتمبر 2014م.

قال الله تعالى: ﴿يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ﴾[إبراهيم: 27]، هذا إخبارٌ مِن اللهِ تعالى بتَثبِيتِه لعباده المؤمنين بقولهم: «لا إله إلا الله»، فهِي القَولُ الثّابتُ، وهذا التَّثبيتُ لا يكونُ إلاَّ للمُؤمنين

ربِّ انصُر أهلَ الحَقِّ
الكاتب : سمير سمراد

ربِّ انصُر أهلَ الحَقِّ

قال الله تعالى: ﴿وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ . إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِقَوْمٍ عَابِدِينَ[المؤمنون:105-106]، الزَّبُور يُطلَقُ بالمعنى الخاص، وهو كتابُ داوود المسمى بالزبور، ويُطلقُ بالمعنى العامّ، وهو كلّ كتابٍ منزّلٍ أنزلهُ اللهُ على عبدٍ من عباده، فالزبورُ على هذا «جميعُ الكتب»، يقول تعالى: ولقد كتبنا في جميع الكتب: التوراة والإنجيل والقرآن، ﴿مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ، أي: اللوح المحفوظ.

أَنتُم الأَعِزَّةُ
الكاتب : سمير سمراد

أَنتُم الأَعِزَّةُ

أُلقِيت يوم الجمعة 18 ذو القعدة 1435هـ- 12 سبتمبر 2014م.

مِن أسمائه تعالى: «العَزِيزُ»، «أي: الغالِبُ الّذي لاَ يَغلبُهُ شيءٌ»[«العذب النمير» (1/552)].

وهُوَ جلَّ وعلاَ مَوصُوفٌ بالعِزَّة، يَعلمُ ذلكَ حتَّى إِبليس! ألم يقُل -لعنهُ الله-: ﴿فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ . إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ[ص: 82-83].

بَشِّرْ هذهِ الأُمَّة بالرِّفعَةِ والنَّصْر/ وَلاَ يكونُ النَّصرُ بأيدي المبتدِعَة الخَوارِج المَارِقِين!
الكاتب : سمير سمراد

بَشِّرْ هذهِ الأُمَّة بالرِّفعَةِ والنَّصْر/ وَلاَ يكونُ النَّصرُ بأيدي المبتدِعَة الخَوارِج المَارِقِين!

أُلقِيت يوم الجمعة 4 ذو القعدة 1435هـ- 29 أوت 2014م.

عن أُبَيّ بن كعبٍ (رضي الله عنه) قال: قال رسولُ الله (صلى الله عليه وسلم):  «بَشِّرْ هذهِ الأُمَّةَ بِالسَّنَاءِ والدِّينِ والرِّفْعَةِ والنَّصْرِ والتَّمْكِينِ فِي الأَرضِ، فمَن عملَ منهُم عَمَلَ الآخرةِ للدُّنيا لم يَكُن لَهُ فِي الآخرةِ مِن نَصيبٍ»

الخَوْفُ مِنَ العَاقِبَة
الكاتب : سمير سمراد

الخَوْفُ مِنَ العَاقِبَة

قال اللهُ تعالى في سورة المؤمنون: ﴿وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آَتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ .  أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ﴾[المؤمنون:60-61].  هذهِ آيةٌ عظيمةٌ وقفت عندها أُمُّ المؤمنين عائشةُ (رضي الله عنها)، فسألت نبيَّها (صلى الله عليه وسلم) وقالت: 

قُومُوا للهِ قَانِتِينَ
الكاتب : سمير سمراد

قُومُوا للهِ قَانِتِينَ

 

قال اللهُ تعالى: ﴿أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ آَنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآَخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ[الزمر: 9]، ﴿أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ﴾، قُرِئَت بالتَّخفِيف: ﴿أَمَنْ هُوَ قَانِتٌ، كأَنَّهُ قالَ: يَا مَن هُو قانتٌ إِنَّكَ مِن أصحابِ الجنَّة. كمَا يُقالُ في الكلامِ: فلانٌ لا يُصلّي ولا يَصوم، فيَا مَن يُصلّي ويَصومُ أَبْشِر.

اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ
الكاتب : سمير سمراد

اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ

 

قال اللهُ تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ[آل عمران: 102]، «اتَّقُوا اللهَ الاِتِّقَاءَ الحقَّ، أي: الواجِبَ الثَّابِت».

﴿اتَّقُوا اللَّهَ: «رَاقِبُوهُ ودُومُوا على طاعتِهِ»، ومَعنى: ﴿حَقَّ تُقَاتِهِ«حقَّ خوفِهِ».

خُطبَة عيد الأَضحَى لعام 1435هـ
الكاتب : سمير سمراد

خُطبَة عيد الأَضحَى لعام 1435هـ

السبت 04 أكتوبر 2014م.

عباد الله! في هذا اليوم المبارك الَّذِي هُو أَعظمُ الأَيَّامِ عندَ اللهِ تَذبحون ضحاياكُم وتُقَدِّمُون قَرَابِينَكُم، فلتَعلَمُوا أنَّهُ لن يَصِلَ إلى اللهِ مِنها لحمُها ولا دَمُها، ولكن الَّذي يَصعدُ إلى اللهِ مِنها هُو «إخلاصُكم»... هُو «التَّقوَى منكُم»: ﴿لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ[الحج37]، أي: «مَا أُرِيدَ بهِ وَجهُه»

مِن خصائصِ يومِ الجُمعة
الكاتب : سمير سمراد

مِن خصائصِ يومِ الجُمعة

أُلقِيت يوم الجمعة 03 أكتوبر 2014م.

قال الله تعالى: ﴿وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ . وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ، وقالَ (صلى الله عليه وسلم): «اليَومُ المَوعُود: يومُ القِيامة، واليومُ المَشهُود: يومُ عرفة، والشَّاهِد: يومُ الجُمعة، وما طلعت الشَّمسُ ولا غَرَبَت على يومٍ أَفضلَ منهُ، فيهِ ساعةٌ لا يُوافِقها عبدٌ مؤمنٌ يَدعُو اللهَ بخيرٍ إلاَّ استجابَ اللهُ لهُ ولاَ يَستعِيذُ من شيءٍ إلاَّ أَعاذَهُ اللهُ مِنهُ»[«صحيح الترمذي»(2659)]. وسُمِّيَ يوم عرفة اليومَ المشهُود؛ «لأنَّ الناسَ يشهَدُونَ فيهِ مَوسِمَ الحجِّ، وتَشهَدُهُ الملائِكَةُ».