حول الوهابيِّين... إبطالُ افتراءات (مَوْتُور)!:
الكاتب : سمير سمراد

حول الوهابيِّين... إبطالُ افتراءات (مَوْتُور)!:

قال الإبراهيميّ (رحمه الله): «[أَلا إِنّهم] مَوْتُورُون لهذه الوهّابيّة الَّتِي هَدمت أنصابهم ومَحَت بِدعهم فيما وقع تحتَ سُلطانها مِن أرضِ الله، وقد ضَجَّ مُبتدِعة الحجاز، فضَجَّ هؤلاء لضجيجهم، والبدعةُ رَحِمٌ ماسّة، فليس ما نسمعُه هُنا مِن ترديدِ كلمةِ: (وهّابيّ)  تُقذَف في وجهِ كلِّ داعٍ إلى الحقّ إلّا نُواحًا مُردَّدًا على البِدع الَّتي ذهبت صرعى هذه الوهّابيّة، وتحرُّقًا على هذه الوهّابيّة الَّتي جَرَفَت البدع 

فَوَائِدُ مِن رِحلةِ العُمرة – شعبان 1435هـ (04)

فَوَائِدُ مِن رِحلةِ العُمرة – شعبان 1435هـ (04)

مَنَّ اللهُ عليَّ – ولهُ الحمدُ- بحُضُورِ درسِ الشّيخ عبد القادر العروسيّ الجزائري الأصل السُّعودي الجنسيَّة (حفظه الله تعالى)، في تفسيرِ آياتٍ مِن كتابِ الله تعالى (درس «تفسير المحرَّر الوجيز» لابن عطيَّة)، وذلك بعد مغرب يوم الأربعاء 06 شعبان 1435هـ بالمسجد الحرام.

والآياتُ هِيَ مِن قَولِهِ تعالى: ﴿كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهَا أُمَمٌ لِتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَنِ قُلْ هُوَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ[الرعد: 30].

تعَذَّرَ التَّسجِيلُ الكامِلُ للدَّرسِ! ولكِن هذا تسجيلٌ للدَّقائِق الأُولَى مِنهُ: 

فَوَائِدُ مِن رِحلةِ العُمرة – شعبان 1435هـ (03)

فَوَائِدُ مِن رِحلةِ العُمرة – شعبان 1435هـ (03)

مَنَّ اللهُ عليَّ – ولهُ الحمدُ- بحُضُورِ درسِ الشّيخ عبد القادر العروسيّ الجزائري الأصل السُّعودي الجنسيَّة (حفظه الله تعالى)، في شرح كتاب شُعَب الإيمان للبيهقي، وذلك بعد مغرب يوم الثلاثاء 05 شعبان 1435هـ بالمسجد الحرام. ومَوضُوعُ الدَّرسِ هُوَ في شرحِ حديث(رقم 6824): «يَا نَعَايَا العَرَب! يَا نَعَايَا العَرَب! ثلاثًا، إِنَّ أَخوَفَ مَا أَخَافُ عَلَيكُم الرِّيَاءُ والشَّهوَةُ الخَفِيَّة».

وهذا تسجيلٌ للدَّرسِ: 

فَوَائِدُ مِن رِحلةِ العُمرة – شعبان 1435هـ (02)

فَوَائِدُ مِن رِحلةِ العُمرة – شعبان 1435هـ (02)

مَنَّ اللهُ عليَّ – ولهُ الحمدُ- بحُضُورِ  (بعضٍ) مِن درسِ الشّيخ صالح بن فوزان الفوزان (حفظه الله تعالى)، في تفسيرِ آياتٍ مِن كتاب اللهِ تعالى، مِن سورةِ النِّساء، وذلك بعد مغرب يوم الإثنين 04 شعبان 1435هـ بالمسجد الحرام (توسِعة الملك فهد).

فَوَائِدُ مِن رِحلةِ العُمرة – شعبان 1435هـ (01)

فَوَائِدُ مِن رِحلةِ العُمرة – شعبان 1435هـ (01)

مَنَّ اللهُ عليَّ – ولهُ الحمدُ- بحُضُورِ درسِ الشّيخ الدكتور عبد الكريم الخضير في شرح «كتاب الجامع» مِن «المحرَّر في الحديث» لابن عبد الهادي، وذلك بعد مغرب يوم السبت 02 شعبان 1435هـ بالمسجد الحرام (توسعة الملك فهد)، ولم يتيسَّر لي تسجيلُ الدَّرسِ، ويُوجَد في الشَّبكةِ تسجيلٌ لبعضِ مِنهُ  مع رداءةٍ وتقطّعٍ في المواضع الأخيرة منهُ (لأجل البثّ المباشِر فيما يَبدُو).

تفريغ أجوبة الشيخ صالح السحيمي (حفظه الله تعالى) على أسئلة من الجزائر

تفريغ أجوبة الشيخ صالح السحيمي (حفظه الله تعالى) على أسئلة من الجزائر

نَشَرنا فيما مضى تفريغَ كلمةٍ لفضيلة الشيخ صالح السُّحيمي (حفظه الله تعالى) بعنوان: «وصايا الشيخ السحيمي إلى شباب الجزائر»، مرفقةً بالمادّة الصوتية، وقد كان بآخِرِ الوصايا بِضعُ أسئلةٍ طُرحت على الشيخ وأجابَ عنها (حفظه الله تعالى)، فرأينا إبرازَها هاهُنا ولفتَ الأنظارِ إليها فهي من المهمات وتابعة للوصايا والتوجيهات، عسى أن ينتفع بها إخواننا ممن لم يكن قد وقفَ عليها، واللهُ يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيمٍ.

إعلانٌ... صدور رسالة «مراتب التأسيس في شرح إملاء ابن باديس (في مصطلح الحديث)» للشيخ أبي إبراهيم زواوي الملياني (حفظه الله)

إعلانٌ... صدور رسالة «مراتب التأسيس في شرح إملاء ابن باديس (في مصطلح الحديث)» للشيخ أبي إبراهيم زواوي الملياني (حفظه الله)

نبشر إخواننا القراء بصدور رسالة «مراتب التأسيس في شرح إملاء ابن باديس(في مصطلح الحديث» لأخينا وصاحبنا الشيخ أبي إبراهيم زواوي الملياني (حفظه الله تعالى وزاده توفيقا على توفيق)، عن دار الفرقان، الجزائر، بتقريظ وتقديم فضيلة الشيخ أبي محمد أكرم زيادة (حفظه الله تعالى).

مُقدِّمة رسالة «بدعة البناء على القبور واتخاذها مساجِد» للإمام ابن باديس (رحمه الله)
الكاتب : سمير سمراد

مُقدِّمة رسالة «بدعة البناء على القبور واتخاذها مساجِد» للإمام ابن باديس (رحمه الله)

إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله مِن شرور أنفسنا ومِن سيِّئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مُضلَّ له، ومَن يُضلِل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلَّا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمّدًا عبده  ورسوله، أمّا بعدُ:

فَــ: «أَداءً لأمانةِ العلم، وقِيامًا بفريضة النُّصح، وخِدمةً للإسلامَ والمسلمين»، كتبَ الإمامُ المُصلِح عبد الحميد بن باديس (رحمه الله) على صفحاتِ مَجلَّتِهِ «الشِّهاب» نداءاتٍ وتوجيهاتٍ وتحذيراتٍ إلى قُرَّاءِ مجلَّتِهِ وإلى عُمومِ المسلمين الجزائريِّين، في موضوعٍ ذي بالٍ، تهاونَ بهِ كثيرٌ مِن المسلِمِين وهَوَّنُوا من أمرهِ، ألا  وهو بِدعةُ البناءِ على القبور وتشيِيد القباب عليهَا

مُقدِّمة رسالة «دعاء غير الله شركٌ وضلالٌ» للإمام ابن باديس (رحمه الله)
الكاتب : سمير سمراد

مُقدِّمة رسالة «دعاء غير الله شركٌ وضلالٌ» للإمام ابن باديس (رحمه الله)

إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله مِن شرور أنفسنا ومِن سيِّئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مُضلَّ له، ومَن يُضلِل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلَّا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمّدًا عبده  ورسوله، أمّا بعدُ:

فَــ: «أَداءً لأمانةِ العلم، وقِيامًا بفريضة النُّصح، وخِدمةً للإسلامِ والمسلمين»، كتبَ الإمامُ المُصلِح عبد الحميد بن باديس (رحمه الله) على صفحاتِ مَجلَّتِهِ «الشِّهاب» نداءاتٍ وتوجيهاتٍ وتحذيراتٍ إلى قُرَّاءِ مجلَّتِهِ وإلى عُمومِ المسلمين الجزائريِّين، في موضوعٍ ذي بالٍ، تهاونَ بهِ كثيرٌ مِن المسلِمِين وهَوَّنُوا من أمرهِ، ألا  وهُو خَطَرُ دُعاءِ غيرِ اللهِ تعالى، الَّذِي هُوَ الشِّركُ باللهِ في عِبَادَتِهِ، واتِّخَاذِ الأندَادِ مَعَهُ سُبحانَهُ.

مُقدِّمة رسالة «أهمية التوحيد والتحذير من الشرك» للإمام ابن باديس (رحمه الله)
الكاتب : سمير سمراد

مُقدِّمة رسالة «أهمية التوحيد والتحذير من الشرك» للإمام ابن باديس (رحمه الله)

إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله مِن شرور أنفسنا ومِن سيِّئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مُضلَّ له، ومَن يُضلِل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلَّا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمّدًا عبده  ورسوله، أمّا بعدُ:

فإنَّ الإمامَ ابن باديس (رحمه الله) لم يزَل يُعلِنُ  بِأنَّ هَمَّهُ الأوَّل هُو تَطهِير عقيدَة التَّوحيد مِن شَوَائِبِ الشِّركِ، وأنَّهُ لم يَزَل دَاعِيةً إلى التَّوحيدِ في دُرُوسِهِ أَينما حَلَّ وارتَحلَ.  وهذه السَّبِيلُ الَّتي سلكَهَا هذَا الإمامُ هِيَ سبيلُ الأنبياء والمرسَلينَ وطريقتُهُم ونهجُهُم الصَّالِحُ المُبِين.